قلعة الرقية الشرعية والعلوم الاسلامية00201023063442

العلوم الشرعية والرقية الشرعية والعلاج بالقران
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 * مع أبى عبيدة بن الجراح ومعاذ بن جبل رضى الله عنهما :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 3536
تاريخ التسجيل : 07/02/2012

مُساهمةموضوع: * مع أبى عبيدة بن الجراح ومعاذ بن جبل رضى الله عنهما :   السبت يونيو 18, 2016 2:30 am


* مع أبى عبيدة بن الجراح ومعاذ بن جبل رضى الله عنهما :
روى مالك الدار قال : إن عمر بن الخطاب رضى الله عنه أخذ أربعمائة دينار فجعلها في صرة فقال للغلام : أذهب بها إلى أبى عبيدة ثم تله ساعة في البيت حتى تنظر ما يصنع .
قال : فذهب بها الغلام فقال : يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حاجتك قال : وصله الله ورحمه ثم قال : تعالى يا جارية : اذهبي بهذه السبعة إلى فلان وبهذه الخمسة إلى فلان حتى أنفذها .
فرجع الغلام إلى عمر وأخبره فوجده قد أعد مثلها لمعاذ بن جبل فقال : أذهب بها إلى معاذ بن جبل وتله في البيت ساعة حتى تنظر ما يصنع .
فذهب بها إليه فقال : يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حاجتك فقال : رحمه الله ووصله : تعالى يا جارية اذهبي إلى بيت فلان بكذا واذهبي إلى بيت فلان بكذا .
فاطلعت امرأة معاذ فقالت : نحن والله مساكين فأعطنا ولم يتبق من الحرقة إلا ديناران فدحا بهما إليها فرجع الغلام إلى عمر فأخبره بذلك فسر بذلك وقال إنهم إخوة بعضهم من بعض .

- مع أبى أمامة رضى الله عنه
عن عبد الرحمن بن يريد بن جابر قال : حدثتني مولاة أبي أمامة قالت : كان أبو أمامة يحب الصدقة ويجمع لها وما يرد سائلاً ولو ببصلة أو بتمرة أو بشيء مما يؤكل .
فأتاه سائل ذات يوم وقد افتقر من ذلك كله وما عنده إلا ثلاثة دنانير فسأله فأعطاه ديناراً ثم أتاه سائل فأعطاه ديناراً ثم أتاه سائل فأعطاه ديناراً .
قالت : فغضبت وقلت : لم تترك لنا شيئاً .
قالت : فوضع رأسه للقائلة فلما نودي للعصر أيقظته فتوضأ وراح إلى المسجد فرفقت عليه صائماً فتقرضت وجعلت له عشاء ً وأسرجت له سراجاً وجئت إلى فراشه لأمهد له فإذا بذهب فعددتها فإذا ثلائمائة دينار قلت : ما صنع الذي صنع إلا وقد وثق بما خلف فأقبل بعد العشاء فلما رأي المائدة ورأي السراج تبسم وقال : هذا خير من عنده .
قالت : قمت على رأسه حتى تعشى فقلت : يرحمك الله خلفت هذه النفقة سبيل ولم تخبرني فأرفعها قال : وأي نفقه؟! ما خلفت شيئاً .
قالت : فرفعت الفراش فلما أن رآه فرج واشتد عجبه .
قالت : فقمت فقطعت زنارى وأسلمت .
قال ابن جابر : فأدركتها في مسجد حمص وهى تعلم النساء القرآن والسنن والفرائض وتفقههن في الدين .
إن صحت الرواية فهي كرامة لأبى أمامة رضى الله عنه ومن أصول أهل السنة والجماعة التصديق بكرامات الأولياء وهى كثيرة في الكتاب والسنة وسيرة السلف الصالح رضى الله عنه فمن ذلك قوله عز وجل { كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله يرزق من يشاء بغير حساب } آل عمران 37 )
وكذا قصة أصحاب الكهف وفي الصحيح قصة قصعة الصديق رضى الله عنه وكان حبيب ابن عدى يؤتى بقطف من العنف وهو أسير بمكة وما بمكة ثمرة ومن أولى بالكرامة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ورضى الله عنهم أجمعين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fff333fff.up-your.com
 
* مع أبى عبيدة بن الجراح ومعاذ بن جبل رضى الله عنهما :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلعة الرقية الشرعية والعلوم الاسلامية00201023063442 :: منتدى قصص وحياة الصحابة-
انتقل الى: